لا تختلف لاعبة الكراتيه ، ماجدة البشايرة ، عن أي فتاة خلال شهر رمضان المبارك فهي تقوم بواجباتها المنزلية على أكمل وجه وتقوم بتحضير وجبة الافطار باتقان كامل لكنها في الوقت ذاته تحرص على ممارسة الرياضة بانتظام في هذا الشهر الفضيل.

وتحدثت "البشايرة" لموقع اللجنة الأولمبية " لا اجد أي مشاكل بتنظيم وقتي خلال شهر رمضان ، اساعد في اعداد وجبة الفطور واحرص على التقرب إلى الله من خلال قراءة القرآن وفي المساء اذهب إلى التدريبات وهكذا أمضي يومي في رمضان".

وتقوم "البشايرة" باتباع نصائح مدربيها فيما يخص النظام الغذائي المناسب لها في شهر رمضان ، حيث قالت " بطبيعة الحال كُل رياضي لديه نظام غذائي يجب الالتزام فيه خلال شهر رمضان لتجنب أي مشاكل قد تصيب الجسم قد تعيقه على ممارسة الرياضة".

وكشفت "البشايرة" أن أسرتها هي من شجعتها على ممارسة رياضة الكراتيه قائلةً " انتمي إلى عائلة رياضية مارست الكراتيه وعلى رأسها والدي ، أسرتي قدمت لي كل الدعم المعنوي لمواصلة اللعب وهي تساندني باستمرار لتحقيق حلمي".

الثقة بالنفس والاصرار على تجاوز كُل العقبات ، أهم الأمور التي منحتها رياضة الكراتيه لـ"ماجدة" التي قالت في هذا الصدد " الكراتيه حياتي ! ، لا أتخيلها من دون ممارسة الكراتيه ، قدمت لي الكثير هذه الرياضة جعلتني اتحلى بثقة كبيرة ودائماً أرغب في تحسين قدراتي والوصول إلى أهدافي مهما كانت الطرق صعبة".

وترى البشايرة أن على المرأة ممارسة الرياضة التي تجد فيها نفسها قائلةً " الرياضة ليست مقتصرة على الرجال ، لن تحافظ المرأة على رشاقتها وجمالها سوى بممارسة الرياضة لذلك أدعو كل سيدات الأردن للالتحاق بأي رياضة والسعي نحو حلمهم فيها".